📆 الخميس   2022-12-08

🕘 5:42 AM بتوقيت مكة

 
انسداد الأذن الشمعي

يحدث انسداد الأذن بالشمع عند تراكم شمع الأذن (الصملاخ) في الأذن أو اتصافه بالصلابة البالغة التي تجعل تنظيفه صعبًا بالطرق الطبيعية.

ويُعد شمع الأذن جزءًا مفيدًا وطبيعيًا من أدوات الدفاع بالجسم. إذ يقوم بتنظيف وتشحيم وحماية قناة الأذن، حيث تعلَق به الأتربة، ويبطِّئ من نمو البكتيريا.

 

وإذا أصبح انسداد الأذن بالشمع مشكلة، يمكن أن يتخذ المريض أو طبيبه خطوات بسيطة لإزالة الشمع بطريقة آمنة.

الأعراض


ربما تتضمن علامات وأعراض انسداد الأذن الشمعي:

  • ألم في الأذن
  • الشعور بامتلاء الأذن المصابة
  • صوت رنين أو ضوضاء بالأذن (طنين الأذن)
  • انخفاض القدرة على السمع في الأذن المصابة
  • الدوخة
  • سعال

 

متى تزور الطبيب

إذا ظهرت عليك علامات انسداد الأذن الشمعي وأعراضه، فتحدث مع طبيبك.

يمكن أن تشير العلامات والأعراض إلى وجود حالة أخرى. قد تظن أنه يمكنك التعامل مع شمع الأذن بنفسك، ولكن لا توجد طريقة لمعرفة ما إذا كنت تعاني شمع الأذن الزائد دون أن تجعل شخصًا ما، عادة ما يكون الطبيب، يكشف على أذنك. وجود علامات وأعراض، مثل ألم الأذن أو تراجع في السمع، لا يعني بالضرورة إصابتك بتراكم شمع الأذن. من المحتمل أن تكون لديك حالة طبية أخرى تتضمن أذنيك وقد تتطلب الانتباه.

يتم إزالة شمع الأذن بأمان أكثر على يد الطبيب. تعتبر قناة الأذن وطبلة الأذن حساستين ويمكن أن تتعرضا للتلف بسهولة من جراء شمع الأذن الزائد. لا تحاول إزالة شمع الأذن بنفسك بواسطة أي جهاز يوضع في قناة الأذن، خاصة إذا كنت قد خضعت لجراحة بالأذن، أو كنت مصابًا بثقب (انثقاب) في طبلة الأذن، أو كنت تعاني ألمًا أو نزحًا بالأذن.

يتم فحص أذان الأطفال عادة كجزء من أي فحص طبي. يمكن أن يزيل الطبيب شمع الأذن الزائد من أذن طفلك في أثناء الزيارة المكتبية، إذا لزم الأمر.

 

الأسباب


يُفرز الشمع في الأذن بواسطة غدد في الجلد الذي يبطِّن النصف الخارجي من قنوات الأذن. ويمنع الشمع والشعر الدقيق في هذه الممرات الغبار والجزيئات الغريبة التي يمكن أن تؤدي إلى تلف التشريح العميق مثل طبلة الأذن.

وفي معظم الأفراد، ينتقل مقدار بسيط من شمع الأذن بانتظام إلى فتحة الأذن، حيث يُزال أو يسقط بعد إفراز شمع جديد يحل محله. في حالة إفراز مقدار زائد من الشمع أو تعذر التخلُّص من شمع الأذن بفاعلية، فقد يتراكم ويسد قناة الأذن.

 

التشخيص


يمكن للطبيب أن يحدد ما إذا كنت مصابًا بانسداد الأذن بالشمع أم لا عن طريق فحص الأذن بمنظار الأذن، وهو آلة خاصة تقوم بإضاءة الأذن الداخلية وتكبيرها.

 

العلاج


يمكن أن يزيل الطبيب الشمع الزائد باستخدام أداة صغيرة منحنية تسمى مكشطة، أو من خلال استخدام الشفط في أثناء فحص الأذن. يمكن أن يقوم الطبيب أيضًا بشطف الشمع إلى الخارج باستخدام الخلّال المائي، أو محقن ذي كرة مطاطية مملؤة بالماء الدافئ.

 

إذا كان تراكم شمع الأذن يمثل مشكلة متكررة، فقد يوصي طبيبك باستخدام الأدوية المزيلة لشمع الأذن، مثل بيروكسيد الكارباميد (مجموعة إزالة شمع الأذن من ديبروكس، جهاز ميوراين لإزالة شمع الأذن). نظرًا لأن هذه النقط يمكنها تهييج جلد طبلة الأذن وقناة الأذن الرقيق، فاستخدمها فقط حسب الإرشاد.

 

الطب البديل

يستخدم بعض الأشخاص تشميع الأذن، وهي تقنية تتضمن وضع شمعة جوفاء مخروطية الشكل مشتعلة في الأذن في محاولة لإزالة شمع الأذن. تكمن النظرية في أن الحرارة الناتجة عن اللهب ستشكل فراغًا مانعًا للهواء حيث سيلتصق شمع الأذن بالشمعة.

ومع ذلك، لا يعد تشميع الأذن علاجًا موصى به لعلاج انسداد الأذن الشمعي. اكتشفت الأبحاث أن تشميع الأذن غير ذي جدوى، كما أنه قد يؤدي إلى إصابات، مثل الحروق، وانسدادات قناة الأذن، وحتى الثقوب.

تحدث إلى طبيبك قبل تجربة أي علاجات بديلة لإزالة شمع الأذن.

ويحدث الانسداد بشمع الأذن بشكل منتشر عندما يحاول الأفراد تنظيف الأذن بأنفسهم بوضع أعواد القطن أو غيرها من الأشياء في الأذن. وهذا غالبًا ما يدفع الشمع إلى عمق الأذن بدلاً من إزالته.

 

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

إذا كانت طبلة الأذن لا تحتوي على أنبوب أو كان بها ثقب، فقد تساعد تدابير الرعاية الذاتية هذه على إزالة شمع الأذن الزائد الذي يسد قناة الأذن:

  • تليين الشمع. استخدم قطَّارة العين لوضع قطرات قليلة من زيت ترطيب بشرة الأطفال أو زيت معدني أو جلسرين أو بيروكسيد الهيدروجين المخفف في قناة الأذن. لكن يحظر على الأشخاص استخدام قطرات الأذن إذا كانت الأذن بها التهاب، ما لم يوصي الطبيب بذلك.
  • استخدام الماء الدافئ. عندما يلين الشمع بعد يوم أو يومين، استخدم مِحقنة كرة مطاطية لرش الماء الدافئ برفق داخل قناة الأذن. أمِل رأسك واسحب الأذن الخارجية للأعلى وللأسفل لتسوية قناة الأذن. وبعد الانتهاء من رش الماء الدافئ، اقلب رأسك على الجانب لتصريف المياه خارج الأذن.
  • تجفيف قناة الأذن. بعد الانتهاء من الخطوات السابقة، جفف الأذن الخارجية برفق باستخدام منشفة أو مجفف يدوي.

قد تحتاج إلى تكرار خطوات تليين الشمع ورش الماء الدافئ داخل الأذن عدة مرات قبل أن يتساقط الشمع الزائد. ولكن يرجى ملاحظة أن عوامل تليين الشمع قد تعمل فقط على تفكيك الطبقة الخارجية من الشمع وتجعله يستقر في مكان أعمق داخل قناة الأذن أو على الطبلة. فإذا لم تتحسن الأعراض التي تشعر بها بعد إجراء هذه الخطوات عدة مرات، فاذهب لزيارة الطبيب.

يمكن أن تكون معدات إزالة شمع الأذن المتوفرة في الصيدليات فعالة أيضًا في إزالة الشمع المتراكم داخل الأذن. فاطلب نصيحة طبيبك بشأن كيفية اختيار النوع المناسب واستخدام الطرق البديلة لإزالة شمع الأذن.

 

لا تحاول التعمق داخل الأذن للتخلص من الشمع أبدًا

لا تحاول أبدًا التخلص من شمع الأذن الزائد أو المتصلب باستخدام الأدوات المتاحة لديك، مثل المشبك الورقي، أو مسحة قطنية أو دبوس الشعر. قد يتسبب الدفع الزائد للشمع إلى داخل الأذن في إحداث ضرر جسيم في بطانة قناة الأذن أو طبلة الأذن.

 

الاستعداد لموعدك

من المرجح أن تبدأ بزيارة طبيب العائلة أو طبيب عام. ولكن في بعض الحالات النادرة، قد يتم إرسالك إلى متخصِّص في أمراض الأذن (متخصِّص طب الأنف والأذن والحنجرة).

بينما تستعد لزيارتك إلى الطبيب، فمن الجيد أن تدوِّن قائمة بالأسئلة. وقد يكون للطبيب أسئلة يريد أن يسألها لك أيضًا. قد يسألك/تسألك الآتي:

  • منذ متى وأنت تعاني أعراضًا مثل ألم الأذن أو صعوبة السمع؟
  • هل عانيت أيّ إفرازات من أذنيك؟
  • هل عانيت ألمًا في الأذن أو صعوبة في السمع أو إفرازات في الماضي؟
  • هل أعراضك مستمرة أم عرضية؟

 

ما الذي يمكنك القيام به في هذه الأثناء

لا تحاول التخلص من شمع الأذن باستخدام المسحات القطنية أو أدوات أخرى — مثل دبابيس الشعر أو أغطية الأقلام. يمكن لذلك أن يدفع بهذا الشمع إلى داخل الأذن أكثر، ويسبب إصابة خطيرة لقناة الأذن أو طبلتها.



 
اخلاء المسؤولية
لا تتحمل الشبكة، أي مسؤولية عن أي خسائر أو أضرار قد تنجم عن استخدام الموقع.

🆆🅷🅸🆃🅴🅲🆁🅴🆂🅲🅴🅽🆃.🅝🅔🅣

دخول
تسجيل