📆 الإثنين   2022-12-05

🕘 1:22 PM بتوقيت مكة

 
قصور التقارب

يشير قصور التقارُب إلى حالةٍ لا تتمكن فيها العينان من العمل معًا عند النظر إلى الأشياء القريبة. تتسبب هذه الحالة في أن تتجه إحدى العينين إلى الخارج بدلاً من الداخل مع العين الأخرى، الأمر الذي يسبب ازدواج أو تَغَيُّم الرؤية (عدم وضوحها).

يتم تشخيص قصور التقارب عادةً للأطفال والمراهقين في عمر المدرسة. ويمكنه أن يسبب صعوبة في القراءة، وقد يشتبه الآباء أو المعلمون في أن الطفل يواجه صعوبات في التعلم بدلاً من الاشتباه في اضطراب العين.

 

قد يكشف التشخيص عن الإصابة بقصور التقارب بعد تعرض الأشخاص من جميع الأعمار إلى ارتجاج أو إصابة الدماغ الرضحية.

عادةً ما تكون العِلاجات فعَّالة في علاج قصور التقارب.

الأعراض


لا تظهر مؤشرات المرض والأعراض على كل مصاب لديه قصور التقارب. تَحدُث مؤشرات وأعراض قصور التقارب أثناء القراءة أو القيام بأعمالٍ أخرى تتطلب التركيز عن قرب وقد تشمل:

  • تعبًا أو تقرحًا أو عدم ارتياح العينين (إجهاد العين)
  • حالات الصداع
  • صعوبة القراءة، تبدو الكلمات عائمة بالصفحات، ويفقد المريض موضع الكلمات أو يقرأ ببطء، وهو ما قد يدفعه إلى تجنب القراءة أو عدم إكمال الواجبات المدرسية.
  • ازدواج الرؤية (diplopia)
  • صعوبة التركيز
  • تحديق أو فرك أو إغلاق عين واحدة

 

متى يجب زيارة الطبيب

إذا كنت مصابًا أنت أو طفلك بأعراض قصور التقارب أو مشاكل في القراءة، فاستشر أخصائي العناية بالعيون - طبيب عيون أو أخصائي بصريات.

 

الأسباب


سبب قصور التقارب غير معروف، ولكنه ينطوي على اختلال في العين عند التركيز على الأشياء القريبة. تتضمن المحاذاة غير الصحيحة العضلات التي تحرك العين. عادة، تنجذب عين واحدة إلى الخارج عندما تركز على كلمة أو كائن من مسافة قريبة.

 

المضاعفات

يمكن للصعوبات في القراءة والتركيز أن تؤثر على تعليم الطفل. لا يؤدي ضعف تقارب العينين إلى الصعوبات في التعلُّم ولكن يجعل استخدام العين صعبًا ومتعبًا.

ولا يكتشف الأطباء ضعف تقارب العينين عادةً في فحوصات العين المعتادة أو فحوصات الرؤية التي تتم في المدارس. ويمكن أن تؤدي الصعوبات في القراءة لدى الأطفال المصابين بالحالة إلى تقييم إصابته بالصعوبات في التعلُّم، ولكن من الأهمية استبعاد هذا الضطراب العيني.

 

التشخيص


وقد يتمتع الأشخاص المصابون بقصور التقارب خلافًا لذلك برؤية طبيعية، لذلك من المهم ذكر صعوبات القراءة أو التعلم لمقدم رعاية العيون الخاص بك. ولتشخيص قصور التقارب، قد يقوم طبيب العيون بما يلي:

  • تسجيل تاريخكَ الطبي. قد يشمل ذلك التاريخ الصحي بالإضافة إلى طرح أسئلة حول المشاكل التي تواجهها فيما يتعلق بالتركيز أو عدم وضوح الرؤية أو ازدواجها أو الصداع أو أعراض أخرى.
  • قياس نقطة التقارب القريبة (NPC). يقيس هذا الفحص المسافة من عينيك إلى نقطة ما؛ حيث يمكن لكلتا العينين التركيز عليها دون ازدواج في الرؤية. يحمل القائم بالفحص هدفًا صغيرًا مثل بطاقة مطبوعة أو قلم ضوئي أمامك ويحركه ببطء مقتربًا نحوك حتى تتكون لديك رؤية مزدوجة أو يرى الفاحص عينًا تنحرف إلى الخارج.
  • تقييم التقارب الاندماجي الإيجابي (PFV). يُطلب منك أثناء هذا الفحص قراءة الأحرف الموجودة على مخطط العين أثناء النظر عبر عدسات منشورية. سيلاحظ القائم بالفحص متى تبدأ الرؤية المزدوجة لديك.
  • إجراء فحص روتيني للعين. إذا كنت تعاني من أي مشاكل أخرى في الإبصار مثل قصر النظر، فقد يُجري طبيب العيون فحوصات لتقييم درجة المشكلة.
 

العلاج


إذا لم يكن من أعراض لقصور التقارب، فأنت لا تحتاج إلى علاج عمومًا. أما من يشعرون بأعراض، فقد يزيد العلاج بتمارين تركيز العين قدرة العينين على التقارب.

قد يشمل العلاج الذي يمكن إجراؤه في العيادة مع معالج مدرَّب أو في المنزل ما يلي:

  • تمارين الضغط بالقلم الرصاص. تركز في هذا التمرين نظرك على حرف صغير على جانب قلم رصاص، وتقرّب القلم من جسر أنفك، ثم تتوقف بمجرد أن تراه مزدوجًا. ويؤدى هذا التمرين في الغالب لمدة 15 دقيقة يوميًا وعلى مدار خمسة أيام أو أكثر أسبوعيًا.
  • علاج الرؤية بالكمبيوتر. تمارَس تمارين تركيز العين على جهاز كمبيوتر باستخدام برنامج مصمَّم لتحسين التقارب. ويمكنك طباعة النتائج لعرضها على مع طبيب العيون الخاص بك.
  • نظارة القراءة. لم تثُبت -بوجه عام- فعالية النظارات المزودة بمنشور ضوئي مدمج. فإذا كنت تشكو من مشكلة أخرى في التركيز أو الرؤية (مثل عدم الرؤية جيدًا من مسافة قريبة، أو ما يُعرف بطول النظر "مد البصر") فقد تساعدك نظارات القراءة.

تشير الدراسات الحديثة إلى أن العلاج داخل العيادة مع دعمه في المنزل هو العلاج الأكثر فعالية لقصور التقارب. لم تثبت فعالية العلاج المنزلي بممارسة تمارين الضغط بالقلم الرصاص أو برامج الكمبيوتر بالقدر نفسه. رغم ذلك، فإن العلاج المنزلي يتميز بتكلفته الأقل وبأنه أكثر ملاءمة وتوفرًا.

قد يستغرق علاج قصور التقارب ثلاثة أشهر أو أكثر. ومع أن العلاج يمكن أن يحل مشكلة قصور التقارب، فإن الأعراض قد تعاود الظهور بعد التعرض لمرض ما أو بعد نقص النوم أو بعد القراءة لفترات طويلة أو أداء بعض الأعمال القريبة من العين. ناقش خيارات العلاج مع اختصاصي العناية بالعيون.

 

 



 
اخلاء المسؤولية
لا تتحمل الشبكة، أي مسؤولية عن أي خسائر أو أضرار قد تنجم عن استخدام الموقع.

🆆🅷🅸🆃🅴🅲🆁🅴🆂🅲🅴🅽🆃.🅝🅔🅣

دخول
تسجيل