📆 الخميس   2022-12-08

🕘 5:26 AM بتوقيت مكة

 
متلازمة تململ الساقين

إن متلازمة تململ الساقين (RLS) هي حالة تسبِّب رغبة مُلِحَّة لا يمكن التحكم فيها في تحريك الساقين، وعادةً ما تكون بسبب الشعور بعدم الارتياح. وغالبًا ما تحدث في المساء أو ساعات الليل عندما تكون جالسًا أو مستيقظًا. ويخفِّف التحريك الشعور غير المريح بشكل مؤقت.

يمكن أن تبدأ الإصابة بمتلازمة تململ الساقين، المعروفة أيضًا باسم مرض ويليس-إكبوم، في أي عمر، وعادةً ما تزداد سوءًا بينما تتقدَّم في العمر. ويمكنها أن تؤدي إلى عدم انتظام النوم؛ ما يتعارض مع الأنشطة اليومية.

 

قد تساعد خطوات الرعاية الذاتية البسيطة والتغييرات في نمط الحياة على تخفيف الأعراض. وتساعد الأدوية أيضًا العديد من الأشخاص المُصابين بمتلازمة تململ الساقين.

الأعراض


العرض الرئيسي هو الحاجة الملحة لتحريك الساقين. تشمل الصفات الشائعة المصاحبة لـ متلازمة تململ الساقين ما يلي:

  • الأحاسيس التي تبدأ بعد الراحة. يبدأ الإحساس عادة بعد الاستلقاء أو الجلوس لفترة طويلة في مكان كالسيارة، أو الطائرة، أو قاعة السينما.
  • التفريج عند الحركة. يقل الإحساس بـ متلازمة تململ الساقين عند الحركة، مثل تمارين الإطالة، أو تقلقل ساقيكَ، أو الإنظام، أو المشي.
  • تفاقُم الأعراض في المساء. تحدث الأعراض أثناء الليل بشكل أساسي.
  • نفضان الساق في المساء. قد يُصاحب متلازمة تململ الساقين حالة مرضية أخرى أكثر شيوعًا تُسمَّى حركة الأطراف الدورية أثناء النوم، التي تُسبِّب نفضة وركل الساقين ربما طوال الليل أثناء نومك.

يصف الأشخاص أعراض متلازمة تململ الساقين عادةً بأحاسيس غير سوية وغير مريحة في سيقانهم وأقدامهم. وتحدُث عادةً في جانبي الجسم. وتُصيب هذه الأحاسيس الذراعين في حالات أقل شيوعًا.

تُوصَف الأحاسيس التي تحدُث عادة داخل الطرف وليس على الجلد على النحو الآتي:

  • تنمُّل
  • زحف
  • قبض/سحب
  • نبض
  • إيلام
  • حكة
  • كهربي

يصعب وصف الأحاسيس في بعض الأحيان. لا يصف الأشخاص المصابون بـ متلازمة تململ الساقين عادةً الحالة بالمعص العضلي أو الخَدَر. لكنهم يصفون بانتظام رغبتهم في تحريك سيقانهم.

يَشِيع تقلُّب الأعراض في الشدة. في بعض الأحيان، تختفي الأعراض لفترات من الوقت ثم تعود مرة أخرى.

 

متى تزور الطبيب

بعض المصابين بمتلازمة تململ الساقين لا يطلبون مطلقًا الحصول على الرعاية الطبية لأنهم قلقون من عدم أخذهم على محمل الجد. ولكن متلازمة تململ الساقين قد تؤثر على النوم وقد تسبب النُّعاس أثناء النهار وتؤثر على جودة الحياة. تحدث مع طبيبك إذا كنت تعتقد أنك مصاب بمتلازمة تململ الساقين.

 

الأسباب


غالبًا ما لا يوجد سبب معروف للإصابة بمتلازمة تململ الساقين (RLS). يشتبه الباحثون في أن يكون السبب المحتمل لهذه الحالة المرضية هو اختلال الدوبامين الكيميائي في الدماغ، وهو ما يرسل الرسائل المتعلقة بالتحكم في حركة العضلات.

 

الوراثة.

في بعض الأحيان، تُصاب العائلات بمتلازمة تململ الساقين، وخصوصًا إذا بدأت الحالة قبل بلوغ عمر 40 عامًا. لقد حدَّد الباحثون أماكن الصبغيات (الكروموسومات) التي توجد بها جينات متلازمة تململ الساقين.

 

الحَمل

قد يزيد الحمل أو التغييرات الهرمونية من سوء مؤشرات متلازمة تململ الساقين RLS وأعراضها بصورةٍ مؤقتة. تصاب بعض السيدات بمتلازمة تململ الساقين RLS أول مرة أثناء الحمل، وخاصة أثناء الثلث الأخير. ولكن، تختفي أعراضها عادةً بعد الولادة.

 

عوامل الخطر

متلازمة تململ الساقين قد تظهر في أي مرحلة عمرية، حتى أثناء مرحلة الطفولة. يظهر هذا الاضطراب أكثر شيوعًا مع تقدم العمر وخاصة في النساء.

متلازمة تململ الساقين لا تشير عادة إلى وجود مشكلة طبية كامنة خطيرة. ومع ذلك، ترتبط أحيانًا مع حالات مرضية أخرى، مثل:

  • اعتلال الأعصاب الطرفيَّة. يرجع أحيانًا هذا التلف في أعصاب يديك وقدميك إلى الإصابة بمرض مزمن مثل السكري وإدمان الكحوليات.
  • نقص الحديد. حتى وبدون التسبب في الإصابة بفقر الدم، يمكن أن يتسبب نقص الحديد أو يفاقم الإصابة بمتلازمة تململ الساقين. إذا كان لديك تاريخ سابق لنزيف المعدة أو الأمعاء، أو غزارة دورات الطمث، أو تكرار ملاحظة إفرازات دموية، فقد تكونين مصابة بنقص الحديد.
  • الفشل الكلوي. إذا كنت مصابًا بالفشل الكلوي، فقد تُصاب أيضًا بنقص الحديد، وعلى الأغلب مع فقر الدم. تنخفض مخازن الحديد في الدم، عند قصور وظيفة الكُلى. هذا والتغيرات الأخرى في كيمياء الجسم قد تسبب أو تفاقم الإصابة بمتلازمة تململ الساقين.
  • حالات الحبل النخاعي المرضية. الآفات الناتجة عن التلف أو الإصابة في الحبل النخاعي ترتبط بمتلازمة تململ الساقين. ويزيد خضوعك لتخدير الحبل النخاعي، مثل الإحصار النخاعي أيضًا من خطر الإصابة بمتلازمة تململ الساقين.

 

المضاعفات

بالرغم من أن متلازمة تململ الساقين لا تتسبب في حالات خطيرة أخرى، فقد تتراوح شدة الأعراض من مجرد مزعجة، إلى أعراض تعجيزية. ويجد العديد من الأشخاص المصابين بمتلازمة تململ الساقين صعوبة في الخلود إلى النوم أو الاستمرار فيه.

يمكن أن تؤثر الحالات الشديدة من متلازمة تململ الساقين سلبًا على جودة الحياة، وقد تؤدي إلى الاكتئاب. قد يؤدي الأرق إلى النعاس المفرط في أثناء النهار، لكن متلازمة تململ الساقين قد تؤثر على القيلولة.

 

التشخيص


سيسألك طبيبك عن تاريخك الطبي ويطلب وصفًا للأعراض التي تشعر بها. يعتمد تشخيص متلازمة تململ الساقين (RLS) على المعايير التالية، التي وضعتها مجموعة دراسة متلازمة تململ الساقين الدولية (International Restless Legs Syndrome Study Group):

 
  • تكون لديك رغبة قوية لا تقاوم غالبًا لتحريك ساقيك، مصحوبة عادةً بأحاسيس غير مريحة.
  • تبدأ الأعراض أو تزداد سوءًا أثناء الراحة، مثل الجلوس أو الاستلقاء.
  • تَخف الأعراض على نحو جزئي أو مؤقت من خلال ممارسة الأنشطة، مثل المشي أو تمارين الإطالة.
  • وتزداد الأعراض سوءًا أثناء الليل.
  • لا يمكن تفسير الأعراض بعزوها فقط إلى حالة طبية أو سلوكية أخرى.

قد يُجري طبيبك فحصًا بدنيًّا وعصبيًّا. قد يطلب إجراء اختبارات الدم، خاصةً لنقص الحديد، لاستبعاد الأسباب المحتملة الأخرى لأعراضك.

بالإضافة إلى ذلك، قد يحيلك طبيبك إلى اختصاصي طب النوم. قد يتضمن هذا المبيت في عيادة النوم، ليتمكن الأطباء من دراسة نمط نومك في حالة الاشتباه في وجود اضطراب آخر في النوم مثل انقطاع النفس النومي. ومع ذلك، لا يتطلب تشخيص متلازمة تململ الساقين (RLS) عادةً دراسة النوم.

 

العلاج


في بعض الأحيان، يحسِّن علاج الحالات المرضية المستبطنة، كنقص الحديد، من أعراض متلازمة تململ الساقين (RLS) بشكل كبير. قد يتضمَّن علاج نقص الحديد تَلَقِّي مكملات الحديد عن طريق الفم أو داخل الوريد. ومع ذلك، لا تتناول مكملات الحديد إلا بإشراف طبي، وبعد أن يفحص طبيبكَ مستوى الحديد في الدم.

إذا كنتَ مصابًا بـ متلازمة تململ الساقين (RLS) من دون أن تكون مرتبطة بحالة مرضية، فسيركز العلاج على تغيير أسلوب الحياة. إذا لم تكن هذه الأمور فعَّالة، فقد يصف الطبيب الأدوية.

 

الأدوية

تستطيع العديد من الأدوية التي تُصرَف بوصفة طبية، والتي غالبًا ما تكون وظيفتها علاج أمراض أخرى، تخفيف شعور التململ في ساقيك. ومن ضمنها:

  • الأدوية التي تزيد إفراز الدوبامين في الدماغ. تؤثر هذه الأدوية على نسبة الناقل الكيميائي المعروف بالدوبامين في دماغك. روبينيرول Ropinirole (Requip)، وروتيجوتين rotigotine (Neupro)، وبراميبكسول pramipexole (Mirapex) هي أدوية معتمدة من قِبَل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لعلاج متلازمة تململ الساقين المعتدلة والشديدة.

    عادةً ما تكون الآثار الجانبية الناتجة عن هذه الأدوية خفيفة وتشمل الغثيان، والدوار، والإرهاق. إلا أنها كذلك قد تسبِّب اضطرابات السيطرة على الاندفاع مثل القمار القهري، والنوم نهارًا.

  • الأدوية المؤثرة على قنوات الكالسيوم. تصلح بعض الأدوية مثل الجابابنتين gabapentin (Neurontin‏،‎ Gralise)، وجابابنتين إناكاربيل gabapentin enacarbil (Horizant)، وبريجابالين pregabalin (Lyrica) لبعض الأشخاص المصابين بـ متلازمة تململ الساقين.
  • الأفيونيات. تخفِّف المسكنات الأفيونية الأعراض مهما تراوحت حدتها بين بسيطة وحادة، إلا أنها قد تسبِّب الإدمان عند استخدامها بجرعات كبيرة. ومن أمثلتها الترامادول tramadol (Ultram‏،‎ ConZip)، والكوديين codeine، والأوكسيكودون oxycodone (الأُوكسيكونتين Oxycontin‏،‎ Roxicodone، وغيرهما)، والهيدروكودون hydrocodone (Hysingla ER‏،‎ Zohydro ER).
  • مرخيات العضلات والمنوِّمات. ستساعدك هذه الأدوية على النوم ليلًا بشكل أفضل، إلا أنها لا تخفِّف ذلك الإحساس في السيقان تمامًا، كما أنها قد تسبِّب الشعور بالنعاس طوال اليوم. عادةً ما تُستخدَم هذه الأدوية عندما تعجز بقية وسائل العلاج عن إعطاء النتيجة المطلوبة.

قد يتطلب الأمر العديد من المحاولات منك أنت وطبيبك لإيجاد الدواء أو تركيبة الأدوية التي تعطي أفضل نتيجة معك.

 

الحذر بشأن الأدوية

في بعض الأحيان، تصبح أدوية الدوبامين التي كانت فعالة لفترة من الوقت لتخفيف أعراض متلازمة تململ الساقين غير فعالة، أو تلاحظ الأعراض التي تظهر في وقت مبكر من اليوم أو تصيب ذراعيك. وهو ما يُعرَف بالازدياد. قد يقوم طبيبك باستبدال الدواء بآخر للتصدي للمشكلة.

لا يُنصَح باستخدام معظم الأدوية الموصوفة لعلاج متلازمة تململ الساقين في أثناء الحمل. عوضًا عن ذلك، قد يوصي طبيبك بتقنيات الرعاية الذاتية لتخفيف الأعراض. وبالرغم من ذلك، إذا كان ما تشعُرين به مزعجًا، خاصةً خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، فقد يوافق طبيبك على استخدام بعض الأدوية.

قد تؤدي بعض الأدوية إلى تفاقُم أعراض متلازمة تململ الساقين. وتشمل هذه الأدوية بعض الأدوية المضادة للاكتئاب والذهان والغثيان، وبعض أدوية البرد والحساسية. قد يوصي طبيبك بتجنُّب هذه الأدوية، إن أمكن ذلك. ومع ذلك، إذا كنت بحاجة إلى تناوُل هذه الأدوية، فتحدَّثي إلى طبيبك حول إضافة بعض الأدوية للمساعدة في إدارة أعراض متلازمة تململ الساقين.

 

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

 

يُمكن للتغييرات البسيطة في نمط الحياة أن تساعد في تخفيف أعراض متلازمة تململ الساقين RLS:

  • جرِّب الاستحمام والتدليك. يمكن أن يؤدي الغمر في حمام دافئ وتدليك ساقيك لإرخاء عضلاتك.
  • وَضع الكمادات الدافئة أو الباردة. قد يقلل استخدام الحرارة أو البرودة، أو استخدامهما بشكل متبادل من أوجاع الأطراف.
  • أسس نمطًا جيدًا للنوم. يميل الإرهاق إلى زيادة أعراض متلازمة تململ الساقين RLS سوءًا؛ لذا من المهم أن تمارس عادات نوم صحية. على نحوٍ مثالي، تمتع ببيئة نوم دافئة وهادئة ومريحة؛ اذهب إلى الفراش وانهض في نفس الوقت يوميًّا؛ واحصل على سبع ساعات من النوم على الأقل ليلاً.
  • احرص على ممارسة الرياضة. ربما تخفف ممارسة التمارين الرياضية بصورةٍ معتدلة ومنتظمة أعراض متلازمة تململ الساقين RLS، ولكن قد تزيد المبالغة في ممارسة التمارين الرياضية أو ممارستها في وقت متأخر من اليوم تفاقُم الأعراض.
  • تجنَّب الكافيين. قد يساعد تقليل الكافيين، في بعض الأحيان، في علاج تململ الساقين. حاوِل تجنُّب المنتجات التي تحتوي على الكافيين، بما في ذلك الشوكولاتة، والقهوة، والشاي والمشروبات الغازية، وذلك لبضعة أسابيع لمعرفة إذا كان ذلك يساعد.
  • فكِّر في استخدام لفافة القدم. لفافة القدم مُصممة خصيصًا للأشخاص المصابين بمتلازمة تململ الساقين RLS لوضع ضغط تحت قدميكَ، وربما تساعد في تخفيف الأعراض.

 

التأقلم والدعم

متلازمة تملمُل الساقين هي حالة مَرَضِيَّة تستمر مدى الحياة بشكل عام. يتضمن التعايش مع متلازمة تملمُل الساقين تطوير استراتيجيات التكيف التي تناسبك، مثل:

  • أخبر الآخرين بحالتك. إن مشاركة المعلومات حول متلازمة تملمُل الساقين ستساعد أفراد عائلتك وأصدقاءك وزملاءك في العمل على فهم أفضل عندما يرونَك تسبقهم في القاعات أو تقف في الجزء الخلفي من المسرح أو تسير إلى مبرد المياه عدة مرات طوال اليوم.
  • لا تقاوم حاجتك للحركة. إذا حاولت كبح الرغبة في الحركة، فقد تجد أن أعراضك تزداد سوءًا.
  • احتفظ بمفكِّرة للنوم. تتبع الأدوية والإستراتيجيات التي تساعد أو تعوق تعايشك مع متلازمة تملمُل الساقين، وشارك هذه المعلومات مع طبيبك.
  • الإطالة والتدليك. ابدأ يومك واختمه بممارسة تمارين الإطالة أو التدليك الخفيف.
  • اطلب المساعدة. تجمع مجموعات الدعم أفراد الأسرة والأشخاص المصابِين بـ متلازمة تملمُل الساقين. من خلال المشاركة في مجموعة، قد تساهم آراءك أيضًا في مساعدة الآخرين وليس مساعدتك فقط.

 

الاستعداد لموعدك

إذا كان لديك أعراض متلازمة تملمُل الساقين فحدِّد موعدًا مع الطبيب. بعد التقييم الأوَّلي، قد يحيلك إلى طبيب متخصص في الحالات التي تؤثر على الجهاز العصبي (اختصاصي الأعصاب) أو اختصاصي النوم.

إليكَ بعض المعلومات لمساعدتكَ على الاستعداد لموعدكَ الطبي.

 

ما يمكنك فعله

  • دوِّن الأعراض التي تشعر بها، بما في ذلك وقت ظهورها لأول مرة ومتى تحدث.
  • دوِّن المعلومات الطبية الأساسية، بما في ذلك الحالات المَرَضية الأخرى التي لديك وأي أدوية تُصرف بوصفة طبية أو متاحة دون وصفة طبية تتناوَلها، بما في ذلك الفيتامينات والمكملات الغذائية. دوِّن أيضًا ما إذا كان هناك تاريخ سابق في عائلتك للإصابة بمتلازمة تململ الساقين (RLS).
  • اصطحب معك أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء. قد يتذكر الشخص الذي يرافقك معلومات فاتتك أو نسيتها.
  • دوِّن الأسئلة التي ستطرحها على طبيبك.

تتضمن بعض الأسئلة الأساسية التي يجب طرحها على طبيبك عن متلازمة تململ الساقين (RLS) ما يلي:

  • ما السبب الأكثر احتمالًا للمؤشرات والأعراض التي أشعر بها؟
  • هل هناك أسباب محتملة أخرى؟
  • ما الاختبارات التي أحتاج إلى إجرائها؟
  • ما خيارات العلاج المتوفرة لهذه الحالة المَرَضية؟
  • أنا أعاني من حالات صحية أخرى. كيف يمكنني إدارة هذه الحالات معًا؟
  • ما خطوات الرعاية الذاتية التي قد تُحسن الأعراض التي أشعر بها؟
  • هل لديك مواد تثقيفية يمكنني الحصول عليها؟ ما المواقع الإلكترونية التي تَنصحني بتصفحها؟
  • أين يمكنني العثور على مجموعة دعم للأشخاص المصابين بمتلازمة تململ الساقين (RLS)؟

 

ما الذي تتوقعه من طبيبك

من المرجح أن يطرح عليك طبيبك عددًا من الأسئلة، بما في ذلك:

  • هل تشعر برغبة شديدة في تحريك ساقيك؟
  • كيف يمكنك وصف أعراضك؟
  • هل تبدأ أعراضك بالظهور عند جلوسك أو استلقائك؟
  • هل تزداد أعراضك سوءًا في الليل؟
  • هل تشعرك الحركة بتحسن؟
  • هل أخبرك أحد ما بأنك تركل أو تهز ساقيك أو تحركهما بشكل آخر في أثناء النوم؟
  • هل تواجه صعوبة في النوم أو مواصلة النوم؟
  • هل تكون متعبًا خلال النهار؟
  • هل هناك أي شخص آخر في عائلتك يعاني متلازمة تململ الساقين؟
  • ما مقدار الكافيين الذي تتناوله في اليوم؟
  • ما برنامج تمرينك اليومي العادي؟
  • هل أنت معرض لخطر انخفاض معدل الحديد بسبب أشياء مثل الحد من تناول اللحوم في نظامك الغذائي أو التبرع بالدم بشكل متكرر أو فقدان الدم من جراحة حديثة؟

 

ما الذي يمكنك القيام به في هذه الأثناء

لتخفيف الأعراض التي تشعر بها،جَرِّب ما يلي:

  • الحدَّ من تناوُل المشروبات الكحولية، والكافيين، والتبغ، أو الإقلاع عنها
  • تدليك ساقيكَ وأنت مسترخٍ في حمام دافئ

 

الأقسام التي تعالج هذه الحالة


    الطب الرئوي
    طب الأعصاب
    طب النوم
    طب نوم الأطفال

  • Neurologist
  • Sleep Medicine Specialist


 
اخلاء المسؤولية
لا تتحمل الشبكة، أي مسؤولية عن أي خسائر أو أضرار قد تنجم عن استخدام الموقع.

🆆🅷🅸🆃🅴🅲🆁🅴🆂🅲🅴🅽🆃.🅝🅔🅣

دخول
تسجيل